ضع اعلان هنا

اخر الأخبار

التصوير الفوتوغرافي / تصوير إضاءة العواصف

 بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين

التصوير الفوتوغرافي / تصوير إضاءة العواصف


التصوير الفوتوغرافي / تصوير إضاءة العواصف   

Storm Lighting Photography

 

ضوء العاصفة / إظهار جمال الأفق

Storm Light / A Break on the Horizon

كما ذكرنا في السابق، يمكننا التقاط صور جذابة أثناء العواصف، حيث يكون الضوء مختلف وله تأثير مميز وخاص. عندما تسقط الأمطار ويبدأ الرعد وتنبثق أضواء من السماء فإن الحالة الدرامية تختلف تماماً، مما يسمح بإمكانية التقاط صور فريدة من نوعها وخاصة في حالة تصوير المناظر الطبيعية. بعد فترة من بدء العاصفة يمكننا ملاحظة أن أفق السماء يختلف ويترك أثر بالراحة داخل نفس الإنسان.


ويترك في النفس مشاعر مثل الراحة والثبات والاستقرار، ويمكن نقل هذه الحالة وغيرها في لقطات التصوير. في بعض الأحوال قد نرى الضوء موجهه في الأفق، ولكن نادرًا ما يكون قويًا بما يكفي لإضاءة الأشياء وعناصر التكوين بشكل مكثف، حيث عادةً ما تستمر الأضواء في وقت العواصف لوقت قصير جداً وقد تشغل مساحة صغيرة من السماء.


أثناء العواصف تميل السحب إلى أن تكون سميكة وحركتها سريعة وتمتد أفقيا من الأعلى، وذلك بسبب نشاط العاصفة الذي يؤدى إلى إبقاء الفجوات التي يمر من خلالها الأضواء الصغيرة والتي تستمر لفترة قصيرة. وكما هو الحال مع كل هذه الأنواع من ضوء العاصفة، فإن هذه النوعية من الإضاءة تعمل على خلق التباين الواضح في الصور بسبب التناقض القوي بين عنصري الظلام والضوء.


إن الاختراق المفاجئ في الأفق أمر نادر الحدوث ولكن عندما يظهر فإن إضاءة الأفق تظهر بشكل خلاب وتترك انطباع وحالة درامية مميزة، وإذا استطاع المصور التقاط مثل هذه اللحظات فإنه سوف يحصل على صورة فريدة من نوعها وخاصة في حالة تصوير مناظر السماء والمناظر الطبيعية. هناك ثلاث سمات مميزة للتصوير أثناء العواصف ولإظهار جمال الأفق وهم كالآتي.


تعتبر مثل هذه اللحظات نادرة بعض الشيء، وبالتالي يجب على المصور التقاط الصورة فوراً وبشكل مباشر. يحدث تناقض قوي في حالة الطقس أثناء العواصف، مما يجعل التباين بين الضوء والظلام قوي وواضح وبناء على ذلك يمكن التقاط صور جذابة ومختلفة ومثيرة، في مثل هذه النوعية من الإضاءة يُفضل أن يكون المصور مستعد وجاهز للتصوير بشكل مسبق.


مثال (1)

صورة في باثرز، شاطئ كوفالام، كيرلا، الهند. تم التقاط الصورة في وقت غروب الشمس في نهاية اليوم. حيث لاحظ المصور وجود بعض السباحين الهنود في ولاية كيرالا بالهند. وعندما شعر المصور بأن حالة الطقس سوف تتغير استعد لكي يلتقط صورة حيث كان يتوقع أن يحدث تغير مفاجئ في حالة الأفق أثناء الأمطار والعواصف. 


اخترق الضوء الأفق بشكل مباشر، وهذا لا يحدث كثيرا مع معظم المناسبات، وفي يوم التصوير كانت السحب ثابتة، فقام المصور بالتقاط الصورة، وتم ذلك أثناء هبوب الرياح الموسمية بولاية كيرالا. كان تغير حال الطقس غير متوقع بالنسبة للسباحين الهنود، ولكنهم كانوا سعداء على الرغم من وجود السحب الكثيفة والأمطار العرضية. فعندما رأوا الشمس واندفعوا إلى البحر ليستمتعوا بالسباحة.

التصوير الفوتوغرافي / تصوير إضاءة العواصف


مثال (2)

صورة في بركة دوزماري، بودمين مور، كورنوال، جنوب غرب إنكلترا. تم التقاط الصورة في وقت شروق الشمس. حيث كان الطقس غير ملائم بسبب سوء الأحوال الجوية في اليوم السابق، ولاحظ المصور اختلاف وتأثير الحالة الدرامية بعد العواصف والأمطار. وأراد التقاط صورة مؤثرة عن المطر والسحب، ولكن لم يستطيع المصور التقاط الصورة في اليوم الأول. 


ولذلك عاد المصور مرة أخرى في اليوم التالي في وقت الفجر. وقام بتجهيز الأدوات واستعد لالتقاط الصورة، وفي توقيت الإعداد لم يكن الضوء يظهر بعد في الصورة، ولكن بعد حوالي عشر دقائق ظهرت الإضاءة في الأفق وانعكاساتها على البحر، واستطاع المصور التقاط صورة خلابة عن جمال إضاءة السماء والأفق وقت هبوب العواصف والأمطار.


ضوء العاصفة / إظهار الضوء تحت السحب

Storm Light / From Under the Cloud Bank

هناك أنواع أخرى من أضواء العواصف التي يمكن أن نراها أثناء هطول الأمطار وهبوب العواصف. ففي بعض الأحوال أثناء العاصفة قد تمر أشعة الضوء أسفل وتحت السحب، مما يعطي تأثير مختلف لأشعة الضوء. وعندما تختلف حالات وأشكال الإضاءة بالسماء أثناء العواصف يمكننا ملاحظة وجود تنوع خاص ومثير مرتبط بحالة الطقس.


مما يعطي فرصة لالتقاط صور مميزة للسماء. هناك توقيتين مميزين للتصوير الضوء في العواصف وهما في الصباح الباكر وأو في وقت متأخر بعد الظهر، حيث في هذه الأوقات تنشأ مجموعة سحابية كثيفة أو مزدحمة وتكون على ارتفاع متوسط، ولكنها لا تستمر لفترة طويلة على طول الطريق حتى الأفق، وفي مثل هذه الحالات تنشأ فجوة تظهر من خلالها الشمس.


وقد تمر أشعة الضوء من فجوة أو عدة فجوات ضيقة في السحب الكثيفة، مما يعطي إطلالة مميزة للسماء. وتعتبر هذه الظروف ملائمة للالتقاط صور جذابة وخاصة في مجال تصوير المناظر الطبيعية. تتمتع المناطق الباردة بشكل عام بسحب كثيفة والتي ينشأ عنها الفجوات التي تمر من خلالها الشمس وأشعتها.


وبالإضافة إلى المناطق البادرة فإن الأجزاء من التضاريس التي تضم الجبال والهضاب الضخمة تتمتع بنفس المزايا. حيث يكون السحب أكثر كثافة ولذلك قد يصعب على المصور توقع حالات الإضاءة الناتجة، ولكن غالبا ما يمكن توقع حدوث تغيرات سريعة في الإضاءة بعد شروق الشمس، حيث عندما تبدأ الشمس في الشروق فإن درجات حرارة تزيد في الوديان.


هناك ثلاث سمات رئيسية لتصوير الشمس وأشعة الضوء أسفل السحب أثناء فترات العواصف وهم، تظهر طبقات السحب بشكل مكثف، يحدث ذلك على ارتفاعات عالية، يمكن التقاط أثار الشمس وبعض أشعتها عندما تخترق فجوات السحب.


مثال (1)

رسم ثلاثي الأبعاد عن الصورة التي قام المصور بالتقاطها في وادي باليم، بابوا، في غنيا الجديدة. يوضح الرسم أن أشعة ضوء الشمس تمر من خلال فجوات في السحب الكثيفة. حيث تتيح الفجوة الضيقة بين ضفة السحب الكثيفة والتلال للشمس، والتي تستمر لبضع دقائق، أن تضيء معالم الصورة. وتظهر الإضاءة في صورة طبقة أفقية. 

التصوير الفوتوغرافي / تصوير إضاءة العواصف


مثال (2)

صورتين في وادي باليم، بابوا، في غنيا الجديدة، واحدة تظهر جمال ضوء الشمس عبر السحب والأخرى تظهر جمال تضاريس المنطقة وجمال الجبال والتلال. اختار المصور منطقة بابوا في المرتفعات الوسطى، حيث تتمتع المنطقة بتضاريس وعرة بشكل خاص. كانت طبقة السحب كثيفة وكان ضوء الشمس يمر عبر فجوات ضيفة في السحب، ويتنشر بقوة على الجبال والتلال الموجودة على جانب الشمس.


تعمل الفجوات في السحب على تضيق تأثير الإضاءة فتظهر أشعة الضوء وكأنها تخترق السماء، بالإضافة إلى أنها تلقي الكثير من الظلال على عناصر المناظر الطبيعية مثل الجبال والتلال وغيره. لكي يستطيع المصور التقاط الصورة بالشكل اللائق يجب أن يتم تصوير اللقطة من على ارتفاع عالي وذلك لإظهار جمال الإضاءة. 


ولذلك قرر المصور استخدام طائرة مروحية صغيرة لتصوير اللقطة. وذلك لكي يكون على مستوى ارتفاع مناسب من موقع الشمس، لكن أثناء المرور بالطائرة لاحظ المصور أيضا أن جمال منطقة سلسلة التلال، فقرر عمل صورة أخرى يظهر فيها جمال تضاريس الطبيعة والجبال من خلال صورة بالأعلى بالمروحية.

التصوير الفوتوغرافي / تصوير إضاءة العواصف


من المفيد التقاط هذا النوع من الصور من بعض الارتفاعات، حيث أن الارتفاعات تسمح برؤية مختلف التأثيرات وخاصة عند النظر إلى الأسفل. عندما تكون هناك سحب خافتة فردية على مستوى منخفض، فإنها تضاء بواسطة أشعة الشمس القريبة الأفقية، وبالتالي تظهر بارزة وواضحة في اللقطة.


وكذلك يستطيع المصور إظهار جمال قوي التباين مع ظهور تأثيرات النور والظل، حيث في جانب تظهر تأثيرات النور عبر السحب وفي الجانب المقابل يمكن رؤية الظلال تنتشر على الجبال والتلال. وبالإضافة إلى جمال تأثيرات النور والظل، فهناك تأثير آخر يمكن رؤيته من مستوي ارتفاع عالي.


وهو الانعكاس الساطع للسماء على المسطحات المائية مثل النهر أو البحيرة أو سلسلة من البرك وغيره. ويعتبر كلا هذين التأثيرين، وهما السحب المضيئة وانعكاسات الماء، يساهمان بقوة في تصوير مشهد خلاب له جاذبية كبيرة ويتمتع بالكثير من التباين المحلي الغني بالضوء. مما يسمح للمصور بإمكانية تصوير لقطات فريدة من نوعها.

 

أرجو أن تنال التدوينة إعجابكم وإلى لقاء قريب بإذن الله

 

المراجع والمصادر

كتاب "التقاط الضوء - قلب التصوير".

CAPTURING LIGHT - The Heart of Photography

 

لمزيد من التواصل تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي

حساب "مدونة ألوان" على فيسبوك.

حساب "مدونة ألوان" على انستجرام.

حساب "مدونة ألوان" على تويتر.

ليست هناك تعليقات