ضع اعلان هنا

اخر الأخبار

التصميم الجرافيكي / الديناميكيا والتأكيد والتباين (1)

 

بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين

التصميم الجرافيكي / الديناميكيا والتأكيد والتباين (1)


التصميم الجرافيكي / الديناميكيا والتأكيد والتباين (1)

Dynamics, Emphasis, and Contrast (1)

 

الديناميكيا والتأكيد والتباين

Dynamics, Emphasis, and Contrast

المقصود بالديناميكا هو علم الحركة. حيث يمكن أن يكون التصميم ساكن وثابت، ويمكن أن يكون متحرك وديناميكي. ويقوم المصمم بوضع وترتيب العناصر بحيث تدل على الحركة أو الثبات حسب الهدف من التصميم. إن التصاميم المتحركة والديناميكية تلفت الانتباه بشكل أكبر من التصاميم الثابتة.


المقصود بالتأكيد هو إظهار عنصر ما في التكوين بشكل واضح عما حوله لأنه أكثر أهمية، وذلك بهدف تحقيق أهداف المصمم. أما التباين فالمقصود به هو إظهار الاختلاف بين الأشياء، حيث كما نعلم بالتأكيد أن الأشياء تُفهم من التضاد. فإننا ببساطة فطرية يمكننا أن نرى الفرق بين الليل والنهار، والأسود والأبيض، والشمس والقمر، وما إلى ذلك.


والهدف من التباين في التصميم الجرافيكي هو إظهار وتوصيل معاني ورسائل التصميم من خلال الاختلاف أو التباين بين الأشياء والعناصر. من أبسط الأمثلة عن التباين هو الصفحات التي نقرأها، فإننا نقرأ الكلمات باللون الأسود لأنها على ورق أبيض، وسيكون من المستحيل تقريبا أن نستطيع القراءة وكلاهما بلون واحد.


التأكيد

Emphasis

إن التأكيد يعني التركيز البصري، والتركيز البصري هو وسيلة المصمم لتوجيه المشاهد على شيء معين على وجه التحديد، يمكن تحقيق التركيز البصري من خلال ترتيب المعلومات المعقدة وكذلك عن طريق إنشاء تسلسل هرمي مرئي وإظهار للعناصر. هناك أربع طرق أساسية لإنشاء التأكيد أو التركيز البصري وهم: الحجم والوزن واللون وتغيير وترتيب وتنسيق العناصر أي ضبط (موقع العنصر).


إن التأكيد أداة ضرورية للمصمم الجرافيكي للتواصل بوضوح وبسرعة لتوصيل رسالة التصميم، وإن استخدامها بمهارة وكفاءة يؤدى ويساهم في تحقيق البراعة في العمل والأداء. إن التأكيد يعمل على لفت انتباه وتركيز المشاهد وتوجيهه تدريجيًا إلى شيء معين بالتصميم، سواء من خلال عنصر معين أو مجموعة عناصر بالتكوين.


التركيز، مثل جميع مبادئ وأساسيات التصميم الأخرى، يجب أن يؤخذ في الاعتبار دائمًا فيما يتعلق بالتكوين ككل. فعندما يقوم المصمم بإنشاء تكوين يجب أن يأخذ في الاعتبار التأكيد على عنصر أو عناصر معينه بهدف تحقيق رسالة التصميم. إن رؤية الأشياء بالنسبة للمتلقي في ضوء عنصر التأكيد أمر طبيعي.


فعلى سبيل المثال وليس الحصر، في الجرائد والمجلات وصفحات الويب وغيره، قد يكون أول ما يقع عليه انتباهنا هو عناصر معنية في الصفحة تم التأكيد عليها بشكل مسبق. فمن الطبيعي أن نرى الصور الفوتوغرافية أولا، أو أن يكون هناك شيء نركز عليه بصريا أولا وهو مثل رؤية العناوين لأنها مثلا بلون مختلف أو لأنها ذات سمك أكبر.


من خلال تقنيات وأدوات مثل الحجم والوزن واللون وتحديد مواقع العناصر يمكن إنشاء "التأكيد"، حيث باستخدام هذه العناصر يتم تقسيم الوتيرة البصرية للمشاهد إلى أجزاء صغيرة من المعلومات، مما يسمح بسرعة وسهولة توصيل المعلومات المطلوبة. فمثلا، في حالة الجرائد والمجلات وغيره يمكن التأكيد على أشياء معنية باستخدام هذه التقنيات.


فمثلا، يتم التأكيد على العنوان من خلال تكبير الحجم، أو التأكيد على النص التمهيدي من خلال جعل سمك أو وزن الخط أكثر سماكة وبلون غامق، عند الرغبة في التأكيد على فقرة معينة يمكن إنشاء قاعدة ملونة للنص أو تغيير الدرجة اللونية للنص نفسه، وإن تغيير مواقع العناصر أو إعادة ترتيبها يعمل على تغيير أولوية الرؤية بالنسبة للمشاهد ومن ثم يمكن إعطاء عنصر ما أهمية عما حوله من عناصر. وفيما يلي التقنيات والأدوات المستخدمة لتحقيق "التأكيد أو التركيز البصري".


الحجم Size

إن تغيير الحجم لعنصر أو مجموعة عناصر ينشأ عنه تأكيد أو تركيز بصري، وذلك بسبب التباين بينه وبين العناصر الأخرى. المقصود بالتغيير في الحجم هو تغيير نسب التنسيق أو تغيير النوع أو الصورة أو العلاقة بين العناصر أو أبعاد العناصر (الطول والارتفاع) أو تغيير الحجم (المساحة والعمق).


إن تغيير الحجم ينطبق في كل من التكبير والتصغير، حيث يمكن أن يؤدي تصغير حجم العنصر في التكوين أو الصفحة إلى نتيجة أفضل بكثير من وضعه بحجم كبير ليملئ المساحة، حيث قد يكون للتصغير التأثير الأقوى.


الوزن Weight

يشير الوزن إلى المادة والكتلة البصرية، والتي يمكن أن تتراوح من الوزن الثقيل أو الواضح إلى الوزن الخفيف. غالبًا ما يتم استخدام الوزن مع الحجم ولكنه يعمل بنجاح عند استخدامه عبر عناصر ذات حجم موحد. يمكن أن يكون التباين في الوزن وحده بين الكلمات أو السطور الفردية فعالاً في حالة وجود كميات كبيرة من النص.


يؤدي التغيير في الوزن بين عناصر أو بين كتل النص المستمر أو في حالة نص المعروض على شاشات إلى لفت الانتباه إلى مواقع كتل النص حسب وزنها وإلى إنشاء مستويات مختلفة من اهتمام المشاهد، وكذلك يمكن أن تؤثر على ترتيب العرض والقراءة. يمكن للمصمم استخدام وزن وسمك الخط لإبراز نص معين، وكذلك يمكن استخدام القيمة اللونية (درجات الفاتح والغامق) للصور لزيادة مستويات التركيز أو تقليلها.


اللون Color

إن استخدام اللون لا يسلط الضوء فحسب على عنصر ما، بل يضيف أيضًا عمقًا إلى كل جانب من جوانب العناصر المراد التأكيد عليها، حيث اللون له دلالات نفسية كبيرة ومؤثرة على الإنسان. فاللون له تأثير فسيولوجي يدل على طبيعة الأشياء والحالة المزاجية والعاطفة وغيره. إن درجة حرارة اللون لها تأثير كبير على التأكيد والتركيز البصري.


فالألوان الدافئة لها دلالات نفسية تختلف عن الألوان الباردة، فالألوان الدافئة مثل الأحمر والبرتقالي وغيره تثير الإنسان أما الألوان البادرة مثل الأزرق والأخضر فلها تأثير مثبط وكل منهم له استخداماته في عالم التصميم. واللون له تأثير شعبي وثقافي، فكل الشعوب متأثرة بثقافات مختلفة عن الألوان.


وبناء على ذلك، يمكن أن يؤدي الاختيار العشوائي أو التفضيل الشخصي في استخدام اللون إلى التأكيد بشكل خاطئ على المحتوى أو الرسالة أو يمكن أن يؤدى إلى العكس فيعمل على الانتقاص من رسالة وهدف التصميم. إن اللون له ثلاث صفات أساسية وهم أسم اللون، والمقصود به لون الصبغة، والقيمة وهي التدرج من النور إلى الظلام، والتشبع وهو درجة كثافة وتركيز اللون فاللون يتدرج من مركز إلى باهت.


يؤدي التفاعل و/أو التباين بين الألوان الفردية مع مستوى صفات اللون مثل لون الصبغة والتشبع (الكثافة) والقيمة (درجة السطوع) إلى تعديل درجة وحجم التركيز البصري والتأكيد بشكل كبير. يتم استخدام الألوان في النصوص وفي الصور وغيره. وإن استخدام اللون في النصوص سواء المطبوعة أو التي يتم عرضها على شاشات يعتبر وسيلة لإنشاء التأكيد أو التباين الدقيق، وخاصة عندما يتم تغيير وزن النصوص مع استخدام الألوان.


موقع العنصر Disposition

المقصود بموقع العنصر هو تحديد مكانه في التكوين بهدف تحقيق أهداف التصميم وأهداف المصمم، يتم تحديد موقع العنصر ليس فقط من خلال وضعه في مكان محدد ولكن أيضا من خلال تغيير وترتيب وتنسيق العناصر أي ضبط مواقع العناصر في التكوين. إن موقع العنصر، مثل اللون، يتفاعل مع كل جانب من جوانب العناصر المراد التأكيد عليها.


إنه جزء لا يتجزأ من التواصل المرئي لدرجة أن إمكاناته في بعض الأحوال غالبًا ما يتم التقليل من قيمتها. يرتبط موقع العنصر ارتباطًا وثيقًا بالمنطقة التي يتم وضعه فيها، مما يؤثر على لفت انتباه المشاهد، وبالتالي يمكن وضع عناصر معنية بحيث يكون لهم موقع استراتيجي معين في التكوين أو وضعهم بهدف إنشاء مسار معين في الرؤية والمشاهدة.


بهذه الطريقة يمكن للمصمم جذب انتباه القارئ أو المشاهد بمهارة، وكذلك من خلال استخدام موقع العنصر يمكن إنشاء الحركة الديناميكية في التكوين ككل أو لعنصر أو مجموعة عناصر معينة موجودة في منطقة ما. ومثال لذلك، في حالة طباعة النصوص الكبيرة، إن أشياء مثل المسافة البادئة (وهي مسافة يتم تركها في بداية فقرة النص) أو موقع ووضع الكلمة الأولى يعمل على إنشاء تسلسل سهل وسلسل في عملية القراءة، مما يمنح القارئ تجربة قراءة سريعة وسهلة وهادئة ومريحة بصريا.

 

أرجو أن تنال التدوينة إعجابكم وإلى لقاء قريب بإذن الله

 

المراجع والمصادر

الدليل الكامل للتصميم الجرافيكي الرقمي.

The Complete Guide to Digital Graphic Design

 

لمزيد من التواصل تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي

حساب "مدونة ألوان" على فيسبوك.

حساب "مدونة ألوان" على انستجرام.

حساب "مدونة ألوان" على تويتر.

ليست هناك تعليقات